اخرالاخبارالعربية والدولية

بعد 60 عاما من المطالبة.. اعتراف رسمي بالمجلس الأعلى للمسلمين في إثيوبيا

First Friday Prayer of the Ramadan 2019 in Ethiopia- - ADDIS ABABA, ETHIOPIA - MAY 10: Muslim worshipers perform the first Friday Prayer in the Muslims' holy fasting month of Ramadan at Sumea Mosque in Addis Ababa, Ethiopia on May 10, 2019.

بعد ستين عاما من المطالبة بمنحه وضعا قانونيا، حصل المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في إثيوبيا على اعتراف رسمي من قبل مجلس الوزراء الإثيوبي، وهو ما اعتبره مراقبون إنجازا غير مسبوق.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إن مجلس الوزراء أقرّ الجمعة بالإجماع مشروع قانون يعترف رسميا بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الذي يتولى شؤون المسلمين في البلاد.

ويأتي القرار استجابة لمطالب المسلمين باعتماد تشريعي لمؤسسة دينية تنظم حياتهم، وتنفذ التشريعات الإسلامية، وتضمن حقهم في إقامة علاقات مع مختلف المؤسسات الدينية والمجتمعات الأخرى.

وبإضفاء الشرعية القانونية عليه، يصبح المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية مؤسسة دينية إسلامية ذات سيادة كاملة، تسن القوانين التي تعنى بشؤون التعاليم الدينية وإنشاء المؤسسات التابعة لها.

وفي مايو/أيار الماضي اتفق مسلمو إثيوبيا على تشكيل لجنة علماء مؤقتة برئاسة المفتي العام للبلاد الشيخ حاج عمر إدريس، لتسيير أمور المسلمين لحين إعادة بناء هيكلة جديدة لتكوين كيان إسلامي جامع يمثل المسلمين بشكل رسمي.

وتمثلت مطالبهم في الحصول على اعتماد تشريعي للمؤسسة التي تمثلهم مع ضمان استقلاليتها، وعدم استغلالها من الحكومات المتعاقبة لأهداف سياسية.

وتسلم الشيخ حاج عمر إدريس -المفتي العام لإثيوبيا ورئيس مجلس العلماء- رئاسة المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، في اتفاق تاريخي بعدما عصفت الخلافات بمختلف مكونات المجتمع الإسلامي طوال السنوات الماضية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.