اخرالاخبارالعربية والدولية

يونايتد ينهي عقدة ليفربول في البريميير ليغ بانتصار تحت أنظار كاسيميرو

وضع مانشستر يونايتد حدا لتفوق ليفربول في البريميير ليغ بأول انتصار له منذ 4 سنوات، وكذلك هذا الموسم (2-1) في الدربي الذي احتضنه ملعب (أولد ترافورد) اليوم الاثنين في ختام الجولة الثالثة بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

كان “الشياطين الحمر” هم أصحاب الكلمة العليا على مدار شوطي المباراة، ونجحوا في ترجمة هذا التفوق بهدفين حملا توقيع جيدون سانشو وماركوس راشفورد في الدقيقتين 16 و53 على الترتيب.

بينما تكفل النجم المصري محمد صلاح بتسجيل هدف حفظ ماء وجه ليفربول في الدقيقة 82 برأسية.

وقبل انطلاق المباراة، تواجد أحدث صفقات المان يونايتد، نجم الوسط البرازيلي كاسيميرو، في (أولد ترافورد) لتحية الجماهير، بعد انتقاله رسميا من صفوف ريال مدريد الإسباني مقابل مبلغ يقارب 70 مليون يورو.

وجاء هدف الافتتاح بمجهود فردي رائع من سانشو الذي تلاعب بدفاع “الريدز” والحارس البرازيلي أليسون بيكر، ثم سدد الكرة في الشباك الخالية.

وكاد تفوق كتيبة المدرب الهولندي إريك تين هاج في هذا الشوط أن يسفر عن هدف ثان بتوقيع النجم الدنماركي كريستيان إريكسن الذي خدع الجميع ولعب ركلة حرة من اليسار مباشرة في المرمى، إلا أن بيكر تدارك الأمر في اللحظات الأخيرة وأحرج الكرة لركنية.

ثم جاء هدف تعزيز الانتصار إثر هجمة مرتدة سريعة انتهت بتمريرة رائعة من البديل الفرنسي أنتوني مارسيال لراشفورد الذي وجد نفسه في مواجهة بيكر ليضع الكرة بهدوء على يمينه داخل الشباك.

وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، أشعل “مو” صلاح المباراة بهدف تقليص الفارق من كرة رأسية، الثاني له هذا الموسم، ولكنه لم يغير من مسار النقاط الثلاث.

وضرب رفاق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أكثر من عصفور بهذه النتيجة، حيث أنه سيعيد التوازن للفريق بعد البداية الكارثية للموسم بخسارتين متتاليتين أمام برايتون آند هوف ألبيون (1-2) ثم على يد برينتفورد (4-0)، ليحصد الفريق أول 3 نقاط له.

كما أن هذه النتيجة وضعت حدا لمسلسل تفوق ليفربول على اليونايتد في البريميير ليغ خلال السنوات الأخيرة، حيث أن آخر انتصار للمان يونايتد على رفاق المصري محمد صلاح تحقق في مارس 2018 بنتيجة (2-1).

ومنذ تلك اللحظة حقق ليفربول الفوز في 6 مواجهات، منها 3 في آخر 3 مباريات، مقابل تعادلين.

وبهذا ينهى مانشستر الجولة الثالثة في المركز الـ14 بثلاث نقاط، ويبتعد بفارق 6 نقاط كاملة عن المنفرد بالصدارة أرسنال.

على الجانب الآخر، عمّقت الخسارة من جراح ليفربول الذي لم يتذوق طعم الفوز لثالث مباراة على التوالي، بعد تعادلين متتاليين أمام فولهام (2-2)، ثم كريستال بالاس (1-1).

وتجمد رصيد كتيبة الألماني يورغن كلوب عند نقطتين في المركز الـ16.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.